اخبار

شرطة اسطنبول تلجأ الى العرب لكشف سائقي التكسي الاستغلالين .. إليكم التفاصيل في هذا الرابط

انتشرت أخبار كثيرة في الآونة الأخيرة عن سائقي سيارات الأجرة الاستعلالين الذين يستغلون السياح ويستغلون قلة معرفتهم بالأسعار في اسطنبول للمطالبة بأجور باهظة الثمن.

تلقت الشرطة التركية في المدينة العديد من البلاغات حول عمليات الاحتيال و الاستغلال للسياح تحديداً العرب والروس الذي يتواجدون بكثرة في ولاية اسطنبول.

للسيطرة على مثل هذه المواقف وكشف هؤلاء السائقين، اضطرت الشرطة التركية اللجوء الى مواطنين عرب لكشف الاستغلالين والإيقاع بهم.

كما كان هدف الشرطة من هذه العملية هو توجيه رسالة الى كافة السائقين مفادها عدم استغلال السياح والتعامل معهم وفق التعرفة التي يتم تحديدها من قبل الدولة.

مؤخراُ ركب أحد أفراد الشرطة التركية مع سيارة تكسي ومعه مواطن عربي، واكتفى الشرطي الذي كان يرتدي زي مدني بالتصوير فقط.

في بداية الأمر قال المواطن العربي، الذي من الواضح أنه من أصول سورية :”نريد الذهاب الى أحد المراكز التجارية “ع العداد”.”

طلب السائق 300 ليرة تركية دون تشغيل العداد، وهذا ما يخالف عليه القانون بالاضافة الى السعر الباهظ الذي طلبه السائق.

وخلال التصوير ظهر السائق وهو يتصفح هاتف ويتكم به وهذا أيضا يعتبر مخالفة لـ القانون التركي. وبعد فترة وجيزة تم إيقاف السائق على حاجز لشرطة المرور

وتم كشف المقطع المصور للسائق وبناءاً على ذلك تم تغريمه بمبلغ 2.930 ليرة تركية منها 1.979 ليرة لعدم تشغيل العداد و951 ليرة لأنه كان يتصفح بهاتفه خلال القيادة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى