اخبار

محرم إنجة .. مرشح رئاسة تركيا السابق يتوعد اللاجـ.ـئين السوريين .. إليكم التفاصيل في الرابط

مع اقتراب موعد الانتخابات التركية المزمع إجراؤها صيف العام المقبل 2023، تصاعدت حدة دعوات أحـ.ـزاب المعـ.ـارضة ضـ.ـد اللاجـ.ـئين السوريين، وذلك عبر إطلاق الوعود بترحيلهم بشكل نهائي عقب الفوز بالانتخابات

وفي هذا الصدد، توعّد المرشح الرئاسي السابق لتركيا، ورئيس حزب البلد المعـ.ـارض، محرم إنجة، بترحيل اللاجـ.ـئين السوريين واحداً تلو الآخر على حد تعبيره.

وقال إنجة في خطاب له أمام أنصاره يوم أمس الخميس، إنه قد تم إعطاء الجنسية لآلاف اللاجـ.ـئين السوريين حيث بات بإمكانهم التصويت بالانتخابات فيما طلب البعض أن لا نقف عند هذا التفصيل.

وحول وجود السوريين في تركيا أضاف: “نحن لم نؤسس معهم الجمهورية التركية، لقد طالت فترة ضيافتهم”.

وأشار إلى أن المعارضة ستقوم بمجموعة خطوات عند فوزها بالانتخابات وقال: “أولاً، سيتم إغلاق الحدود، ثانياً، سنقبض عليهم واحداً تلو الآخر في الشوارع.. تعالوا إلى هنا لنرى.. هذا لا يمكن سنرسلهم..”.

وتساءل إنجة عما إذا كان اللاجـ.ـئون قد شاركوا في معارك جناق قلعة ومعـ.ـارك التحرير والاستقلال، مستنكراً مشاركة البلد معهم وعدم إغلاق الحدود بوجههم.

الشعب الجمهوري يتوعد

وسبق أن روّج حزب الشعب الجمهوري المعارض لإرسال السوريين إلى بلادهم حيث انتشرت العديد من اللافتات في ساحات وشوارع المدن التركية التي تروّج للدعاية السياسية للحـ.ـزب وكتب عليها “أيها العالم.. جئنا لنتحداك، تركيا لن تكون مخيمك الخاص باللاجـ.ـئين”.

فيما تضمنت لافتات أخرى وعوداً انتخابية بالانسحـ.ـاب من اتفاقية اللاجـ.ـئين مع أوروبا وضبط الحدود، وكتب على إحدى اللافتات

سننسـ.ـحب من الاتفاقيات الأوروبية للاجـ.ـئين، سنودع اللاجـ.ـئين خلال عامين .. سنستعيد السيطـ.ـرة على حدودنا”

ولا تقف دعوات ترحيل السوريين وإعادتهم إلى بلدهم عند الأحـ.ـزاب التركية المعارضة فقط، إذ أعلن الرئيس           التركي رجب طيب أردوغان الذي يرأس حزب العدالة والتنمية عن رغبته بإعادة أكثر من مليون لاجئ سوري في الفترة المقبلة.

وبلغ عدد اللاجـ.ـئين السوريين الحاصلين على بطاقة الحماية المؤقتة (الكيملك) في تركيا، 3 ملايين و733 ألفاً و982 شخصاً

وتضم مدينة إسطنبول أكبر عدد منهم بنحو 550 ألف لاجـ.ـئ، حيث يعاني أغلبهم من أوضاع معيشية صعبة، في ظل ارتفاع الأسعار وتدني الأجور، وتصاعد الأصوات العنصرية ضدهم.

وتأتي تصريحات إنجة مع قرب موعد الانتخابات التركية وبالتزامن مع الحديث عن خطوات للتقارب بين تركيا والأسد.

ومطلع العام الجاري، أعلنت مديرية إدارة الهجـ.ـرة بوزارة الداخلية التركية ترحيل 124 ألفاً و441 مهاجـ.ـراً غير نظامي العام الماضي 2022

منهم 58 ألفاً و758 لاجئاً سورياً عادوا طواعية إلى ما سمتها المناطق الآمنة التي أُقيمت في شمال بلادهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى