اخبار

استطلاع رأي يكشف نسبة تصويت الأحزاب التركية في إسطنبول والنتائج مفاجأة .. إليكم التفاصيل في هذا الرابط

استطلاع رأي يكشف نسبة تصويت الأحزاب التركية في إسطنبول والنتائج مفاجأة .. إليكم التفاصيل في هذا الرابط

نشرت مؤسسة ORC Research للأبحاث والدراسات، الإثنين، نتائج استطلاع أجرته حول نسب تصويت الأحزاب التركية المتوقعة في الانتخابات التركية المقبلة بمدينة إسطنبول

وقالت في تقرير أنها سألت المواطنين في مدينة إسطنبول الكبرى إلى أي حزب تركي ستصوت في الانتخابات المقبلة؟ .

وأضافت أن نسبة تصويت حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم بلغت 30.8 في المائة، فيما بلغت نسبة تصويت حزب الحركة القومية التركي 4.7 في المائة .

وتابعت أن نسة تصويت حزب الشعب الجمهوري بلغت 27.3 في المائة، فيما بلغت نسبة تصويت جزب الجيد 17.8 في المائة .

وأشارت أن المفاجأة بارتفاع أصوات تحالف الأمة المعارض في إسطنبول بنسبة 45.1 في المائة عن تحالف الشعب الحاكم الذي حصل على 35.8 في المائة .

ووفقًا لنتائج الاستطلاع، حصل حزب الشعوب الديقراطي على 8 في المائة من الأصوات في إسطنبول، وحصل حزب التغيير التركي (TDP) على 3.1 في المائة،

وحزب المستقبل 2.7 في المائة، وحزب باجاجان 2 في المائة، وحزب الرفاه مرة أخرى على 1.1 في المائة .

كانت قد كشفت مؤسسة MAK Research للأبحاث والدراسات، الأربعاء الماضي، حول نتائج الانتخابات التركية المقبلة .

وقالت MAK، في تقرير، أنها أجرت استطلاع رأي على عينة من الشارع التركي قوامها 5,700 شخص في 61 مدينة تركية في تاريخ 10 يناير .

وأضافت أن نسبة تصويت تحالف الشعب بقيادة الرئيس أردوغان حصل على 40.6 في المائة من الأصوات، فيما حصل تحالف الأمة بقيادة رئيس حزب الشعب الجمهوري كيليتشدار أوغلو .

وتابعت أن حزب العدالة والتنمية حصل على المرتبة الأولى بنسبة 34.3 في المائة، وحصل حزب الشعب الجمهوري المرتبة الثانية بنسبة 25 في المائة،

والحزب الجيد على المرتبة الثالثة بنسبة 15.6 في المائة، وحزب الشعوب الديمقراطي في المرتبة الرابعة بنسبة 8.4 في المائة، والخامس بنسبة 6.3 في المائة .

 

حصة الأصوات للأحزاب الأخرى في الاستطلاع هي كما يلي:

حزب باباجان : 2.5 في المئة

حزب إعادة الرفاة : 1.3 في المائة

حزب المستقبل: 1.2 في المئة

حزب تركيا المستقلة : 1.2 في المئة

حزب النصر: 1 في المئة

حزب السعادة: 0.9 في المئة

الحزب الديمقراطي: 0.4 في المئة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى