اخبار

أسقطوا أردوغان قبل أن تصبح تركيا دولة عظمى .. إليكم التفاصيل في هذا الرابط

أسقطوا أردوغان قبل أن تصبح تركيا دولة عظمى .. إليكم التفاصيل في هذا الرابط

أسقـ.ـطوا أردوغان قبل أن تصبح تركيا دولة عظمى

قالت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، إن “الانتخابات التركية القادمة ستكون أهم انتخابات في العالم لعام 2023”.

وذكرت الصحيفة في مقال تحليلي للكاتب بوبي غوش، نشرته قبل عدة أيام، أن “الانتخابات التي ستجرى هذا العام في تركيا لها أهمية خاصة للعالم بأسره من الناحية الجيوسياسية والاقتصادية وخاصة الدول الغربية”.

وأشار المقال إلى أن “نتيجة الانتخابات ستشكل الحسابات الجيوسياسية والاقتصادية في واشنطن وموسكو وأوروبا والشرق الأوسط وآسيا”.

ولفت إلى أن “بقاء الرئيس رجب طيب أردوغان في السلطة لفترة طويلة، جعل لأنقرة تأثير مكانة كبيرة في الشؤون العالمية”.

وأضاف أن “الغرب سيكون سعيداً، لو حدث تغيير في السلطة”، في إشارة إلى التوترات الأخيرة مع الاتحاد الأوروبي

وعلاقة تركية مع الولايات المتحدة الأمريكية فيما يخص مواضيع مثل صـ.ـواريخ S-400 وقضـ.ـية اللاجـ.ـئين ومسألة عضوية السويد وفنلندا في الـ (ناتو)”.

وقال كاتب المقال إن “وضع الولايات المتحدة وأوروبا سيكون أفضل بدون تأثير أردوغان المدمر على الشؤون العالمية، خاصة مع اشتـ.ـداد المواجهة مع فلاديمير بوتين”.

وتابع أنه “على الرغم من مساعدة أردوغان في التوسط في اتفاق الصيف الماضي (اتفاق نقل الحبوب الأوكرانية) من شأنه أن يسمح باستمرار تدفق الحبوب والزيوت النباتية من أوكرانيا، لم يكن لرئيس أي تأثير مقيد على (صديقه العزيز) فلاديمير بوتين”.

وأدعى كاتب المقال أن “أردوغان زرع نظريته الراديكالية للعالم في المؤسسات التركية لمدة 20 عامًا”، مضيفًا أنه “سيكون من الصعب أن يحل محله شخص جديد”.

وأكد أن “السبب في بعض استطلاعات الرأي التي أظهرت انخفاض الدعم لأردوغان هو الأزمـ.ـة في الاقتصاد، مشيرا إلى أنه “إذا تعافى الاقتصاد في الربيع، وهو ما يقال أنه احتمال كبير، فإن فرص أردوغان في كسب الانتخـ.ـابات عالية”.

كما انتقد المقال أحـ.ـزاب المعـ.ـارضة التركية أو ما يعرف بالطاولة السداسية “بطيئين في تقديم إستراتيجية واضحة”.

ولفت إلى أنه “من الناحية الاقتصادية، فإن وعود أردوغان بجلب الاستثمارات من الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية

وحتى كلمات الرئيس الروسي بوتين لبناء مركز للغاز الطبيعي في تركيا، كانت مهمة في هذه العمـ.ـلية الأنتخـ.ـابية”.

ومن المقرر أن تجرى الانتخابات العامة في تركيا صيف عام 2023. حيث سينتخب الناخبون رئيسا جديدا بالإضافة إلى 600 عضو في الجمعية الوطنية الكبرى في تركيا (البرلمان) كل منهم لمدة 5 أعوام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى