close
منوع

أغرب حالة زواج وشهر عسل.. ورد فعل صادم من والديّ العروس العريس!

أغرب حالة زواج وشهر عسل.. ورد فعل صادم من والديّ العروس العريس!

الزواج في كافة المجتمعات له شروطه وعاداته التي لا ينبغي ان يحيد احد عنها فهو ليس مجرد لعبة او تسلية فمنه ينطلق العروسان لتأسيس أسرة وحياة جديدة.

ولعل اكثر من يفرح بالزواج بعد العروسين هما آبائهم وامهاتهم الذين لنتظروا كثيرا لرؤية هذه الساعة المهمة عندهم فهي فرحة الأبناء التي بدورها تنعكس على الاهل إيجابا.

ولكن ومنذ عدة سنوات ظهرت لنا موضات زواج لا يقبلها عقل ولا دين ولا مجتمع وانحرفت عن الفطرة السليمة التي فطر عليها الله الإنسان.

على عكس ما تعرفه البشرية من حلم كل فتاة بشاب يأتي على حصان أبيض ليحمل عروسه، أقدمت فتاة هندية على فعل غريب وشاذ، ألا وهو إعلان أنها ستتزوج من نفسها في حادثة نشرتها الصحف الهندية.

فقد أعلنت كاشما بيندو (24 عاماً) عن زواجها، الذي لاقى ردود فعل مستهجنة في الهند، في الـ 11 من الشهر الحالي.

والأغرب أن كشاما أعلنت أنها وجدت “عريسها في داخلها”، وإنها مغرمة بنفسها لدرجة أنها لا ترغب في الزواج من أي شخص آخر، لذا قررت أن تتزوج من نفسها.

تخرجت كشاما في تخصص علم الاجتماع وتعمل حاليًا كمسؤول توظيف أول في شركة خاصة.

كلا والديها مهندسان، حيث يقيم والدها في جنوب إفريقيا ووالدتها تقيم في أحمد آباد.

أما عن رد فعل والديها، فأكدت كشاما أن والديها عارضا الفكرة في أول الأمر، إلا أن إقناعهما لم يستغرق إلا ساعات ليتفهما الأمر، وفي النهاية وافقا على فكرتها.

واشترطت كشاما على شركة متخصصة لتجهيز حفلات الأعراس، أن تكون بطاقة دعوة الزواج باسمها منفرداً بدون اسم عريس.

أما عن المدعوين فهم الأصدقاء فقط، بينما سيحضر الوالدان المناسبة عبر مكالمة فيديو.

لم تكتف كشاما عند هذا الحد، بل خططت لقضاء شهر العسل لمدة اسبوعين مع نفسها في منطقة جوا السياحية الهندية.

واعتبرت الصحف الهندية أن هذه أول حالة لهذا النوع من الزواج الذاتي في الهند.

زهذا النوع من الزواج يسمى “سولوجامي” sologamy وهو مصطلح بديل للزواج الذاتي autogamy ويدعي أنصار هذا النوع الغريب والمستهجن في المجتمعات كافة، أن هذه الممارسة تؤكد على قيمة الفرد وتؤدي إلى حياة أكثر سعادة، وهذا ما لم يتم اثبات صحته.

فبعد عامين من إعلانها “الزواج بنفسها”، اعترفت صوفي تانر بأنها قد “خدعت روحها قبل أي شخص آخر بهذا القرار”، بعد أن كانت قد تعهدت لذاتها بالحب والتكريم “حتى النهاية”.

وصوفي الآن على علاقة برجل يدعى روري باريت، وبدأت هذه القصة في عام 2017 وما زالت مستمرة.

ورغم أن روري لم يكن متزوجاً من قبل، إلا أنه مثل صوفي تماما كان يقول إنه “متزوج من نفسه”.

وقرر روري مؤخراً الارتباط بشخص آخر، غير ذاته، حيث رأى أن ذلك سيكون أفضل، تماما مثلما كان قرار صوفي.

وروت صوفي، في حديث مع برنامج حواري على شبكة “آي. تي. في” التلفزيونية إن الزواج الذاتي “لا يعبّر عن رغبة بالابتعاد عن الآخرين، إنما هو مرتبط بحب مطلوب للذات.. إن التعاطف الذاتي والرعاية الذاتية التي يوليها المرء لنفسه، لا تقل أهمية عن العلاقات الرومانسية مع الناس الآخرين”.

وأضافت: “هذا لا يعني أنك ترفض جميع العلاقات المفيدة الأخرى في حياتك.. إنما يعني أنك ترفض العلاقات السيئة”.

وما حدث مع صوفي وروري يثبت فشل مثل هذا النوع، الذي ربما يأتي من الاعجاب الذائد بالنفس أو فشل إيجاد شريك للحياة، أو ربما نتيجة وضع نفسي غير سوي، أو ربما للشهرة ولفت الأنظار وهو الأكثر شيوعاً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى