close
منوع

ماذا يحدث إذا لبس الرجل الذهب والحرير؟.. دراسة علمية تثبت صحة الحديث النبوي عن تحريمها 

ماذا يحدث إذا لبس الرجل الذهب والحرير؟.. دراسة علمية تثبت صحة الحديث النبوي عن تحريمها 

لم يأت تحريم الذهب في القرآن الكريم وإنما جاء تحريم الذهب في السنة الشريفة، وما حرم رسول الله كما حرم الله تعالى، لقوله جل ذكره:

(وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا) [الحشر: وقال تعالى: (من يطع الرسول فقد أطاع الله ومن تولى فما أرسلناك عليهم حفيظاً) [النساء:.

وقد قال صلى الله عليه وسلم: “ألا إن ما حرم رسول الله كما حرم الله” [رواه الترمذي وحسنه] وروى الترمذي وأبو داود وابن ماجه عن أبى رافع رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا ألفينّ أحدكم متكئا على أريكته يأتيه أمر أمرت به أو نهيت عنه فيقول لا أدري ما وجدنا في كتاب الله اتبعناه” : قال أبو عيسى حديث حسن صحيح .

وأما دليل التحريم أيها السائل الكريم من السنة فقد روى أصحاب السنن إلا الترمذي أن ابن زرير الغافقي سمع عليا رضي الله عنه يقول : “أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ حريرا فجعله في يمينه وأخذ ذهبا فجعله في شماله ثم قال: إن هذين حرام على ذكور أمتي”.

ورواه الإمام أحمد أيضا في المسند. وروى الترمذي عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “حرم لباس الحرير والذهب على ذكور أمتي وأحل لإناثهم”. قال النووي رحمه الله : وأما خاتم الذهب فهو حرام على الرجل بالإجماع. والله تعالى أعلم

قول العلم والدراسات الحديثة في لبس الذهب للرجال:

انتهت دراسة علمية حديثة حول آثار ارتداء الذهب الى ان ذلك يؤدي الى خلل في الجهاز العصبي، الأمر الذي من شأنه ان يسفر عن حالة اكتئاب تصيب الانسان، علاوة على ان لبس الذهب ينعكس على عملية التمثيل الغذائي بشكل سلبي.

انتهت دراسة علمية حديثة حول آثار ارتداء الذهب الى ان ذلك يؤدي الى خلل في الجهاز العصبي، الأمر الذي من شأنه ان يسفر عن حالة اكتئاب تصيب الانسان، علاوة على ان لبس الذهب ينعكس على عملية التمثيل الغذائي (الأيض) بشكل سلبي، وفقاً لموقع “ميد دايلي”.

وعلى الرغم من توصل العلماء الى هذه النتيجة إلا انهم يشددون على انها ليست مطلقة، مشيرين الى ان الأمر يتعلق بعدد محدد من الأشخاص، لا سيما من يوصفون بأنهم انفعاليين. وبالإضافة الى هؤلاء يحذر الأطباء المصابين بمرض الصرع من لبس الذهب، إذ ان بريق المعدن الغالي ولمعانه يؤثران على المريض ويزيدان من فرص تعرضه لنوبة من الصرع.

ويشدد المختصون على ان سكان المدن الكبيرة يجب ان يكونوا أكثر حذراً من غيرهم فيما يتعلق بلبس الذهب، وذلك انطلاقاً من انهم معرضين للضغوط النفسية والاكتئاب أكثر قياساً بسكان القرى أو المدن الصغيرة، الأمر الذي يجعلهم في دائرة خطر الإصابة بالمرض النفسي، اذا ما اعتمدوا الذهب كإكسسوار شخصي للزينة.

ولم يغفل العلماء عن الراغبين بالزينة وذلك بتقديم نصيحة ذهبية لهم بأن يقتصر الأمر على لبس الفضة فقط.

تحريم لبس الحرير:

فقد حرم الله على رجال أمة النبي صلى الله عليه وسلم أن يلبسوا الحرير إلا إذا احتاجوا إليه، كما في حالة الحرب لإرهاب العدو، أو المرض كمن به حكة ونحوها، وقد مضى بيان هذا في الفتاوى التالية أرقامها: 10914/ 26909/ 428/ 4490 وقد توعد النبي صلى الله عليه وسلم من خالف هذا الأمر بأنه يحرم منه في الآخرة فقال: “من لبس الحرير في الدنيا لم يلبسه في الآخرة” متفق عليه.

ومن الحكم التي نص عليها العلماء لتحريم الحرير هي الخيلاء، والخيلاء محرم، فما أدى إليه يكون محرماً كذلك، قال ابن مفلح في الآداب الشرعية: (فإن قيل قد عُرف مما سبق في فصول الطب في التداوي بالمحرمات أن لباس الحرير أعدل اللباس وأوفقه للبدن، فلم حرمه الشرع؟ قيل: لتصبر النفس عنه فتثاب، ولها عوض عنه،

وقيل: في إباحته مفسدة تشبه الرجال بالنساء، وقيل: لما يورث لبسه من الأنوثة والتخنث كما هو معروف ضد الشهامة والرجولية، وقيل: لما يورثه لبسه من الفخر والعُجب).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى