منوعات

6 أخطاء تدمر الجهاز الهضمي في رمضان.. امتنع عنها فورا

رغم الفوائد الصحية لصيام رمضان، قد تزداد شكاوى الجهاز الهضمي مثل الانتفاخ وعسر الهضم والارتجاع إذا لم يتم الالتزام ببعض القواعد.

ويرجع هذا الأمر إلى تغيير العادات الغذائية واليومية خلال شهر رمضان، واتباع مجموعة من الأخطاء الضارة التي تؤثر سلبيا على الجهاز الهضمي، يستعرضها التقرير التالي، وفقاً لموقع “raillynews”..

مقالات ذات صلة

حصص كبيرة في وجبتي الإفطار والسحور

بعد الشعور بالجوع والعطش لساعات طويلة أثناء الصيام، يبدأ الكثيرون في ملء المعدة بكميات كبيرة من الطعام عند الإفطار، العادة التي تؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي.

ولذلك، ينصح بالاكتفاء بتناول الحساء والطبق الرئيسي والسلطة في الإفطار وبكميات معقولة.

ويفضل كسر الصيام بشرب الماء أو تناول التمر ثم منح المعدة دقيقتين قبل البدء في تناول الشوربة لتدفئتها ثم السلطة لتسهيل عملية الهضم.

ويجب عدم تناول الفاكهة أو الحلوى مباشرة بعد الوجبة الرئيسية، بل يفضل أكل القليل منها بعد 3 ساعات من الإفطار.
أما في السحور فيجب الامتناع عن الإفراط في الأكل خوفاً من الجوع لفترة طويلة.

تناول الطعام بشكل سريع

كثير من الناس يأكلون بسرعة كبيرة بعد جوع طويل عند الإفطار.

وفي السحور، عادة ما يستيقظ الناس من النوم قبل الفجر لتناول سحور سريع ثم العودة إلى النوم مرة أخرى.

ولكن الأمر الضار الذي قد لا يعرفه الكثيرون أن تناول الوجبات بسرعة كبيرة يسبب الشعور بالانتفاخ وعسر الهضم في المعدة ويسبب شكاوى من ارتجاع المريء.

لهذا السبب من الضروري تناول الطعام ببطء عن طريق المضغ جيداً وأخذ وقت كافٍ للإفطار والسحور.

الاستلقاء بعد الإفطار والسحور

أهم السلوكيات الخاطئة التي تسبب الكثير من الأمراض في رمضان هي الاستلقاء بعد الإفطار مباشرة أو الخلود إلى الفراش فور السحور.

ولذلك، يجب عدم الاستلقاء مباشرة بعد الإفطار ، ويجب عدم تناول الوجبات الخفيفة في آخر 3 ساعات قبل النوم.

وبعد وجبة السحور، يساعد المشي في المنزل لفترة من خلال تناول الأطعمة الخفيفة والنوم مع رفع رأس السرير، في منع محتويات المعدة من الهروب مرة أخرى إلى المريء ويساعد على منع ارتجاع المريء.

الإفراط في تناول الكافيين والمشروبات المحتوية على السكر

بعد الإفطار على وجه الخصوص، يشرب الكثير من الناس الشاي والقهوة.

ويزيد استهلاك هذه المشروبات التي تحتوي على مادة الكافيين من فقدان الماء من الجسم ويسبب مزيداً من الجفاف أثناء النهار.

لهذا، لا ينبغي المبالغة في تناول الشاي والقهوة والمشروبات الأخرى المحتوية على الكافيين.

عدم شرب كمية كافية من الماء

من أجل تلبية احتياجات الجسم من الماء، يجب الحرص على استهلاك ما مجموعه 1.5-2 لتر من الماء يومياً.
وبالإضافة إلى ذلك، أثناء تناول الإفطار والسحور ، يجب عدم امتلاء المعدة بالماء، ويجب توفير استهلاك الماء في الفترة ما بين الإفطار والسحور.

القيام بتمارين ثقيلة بعد الإفطار

لمحبي ممارسة التمارين الرياضية بعد الإفطار، يجب ممارستها بعد ساعتين على الأقل من تناول وجبة الفطور لضمان إفراغ المعدة.
يجب تجنب التمارين الشاقة، يمكن فقط المشي من 30-45 دقيقة.

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى