close
منوعات

هكذا تؤثر التقلبات المناخية في الربيع على صحتكم

مع بدء فصل الربيع يتأثر الجسم بشكلٍ مباشر مع التقلبات المناخية التي تشهدها الطبيعة، وتكون المضاعفات مختلف الى

حدٍّ كبير بين شخص وآخر، وحتى أنّ هناك نسبة كبيرة من الأشخاص لا يتعرضون لمشاكل صحية أو نفسية نتيحة تبدّل المواسم.

ما هي أبرز التأثيرات الصحية بسبب التقلبات المناخية في الربيع؟

– الحساسية الموسمية

هناك عدد كبير من الأشخاص يُعانون من الحساسية الموسمية في فصل الربيع، حيث تكون حادة في بعض الأوقات. وتكون هذه الحساسية إمّا في الجلد حيث يصابون بالحكة واحمرار الجلد، أو السعال والعطس بالاضافة لاحمرار العيون.

– مرضى الربو:

إنّ مرضى الربو يتعرضون أكثر من غيرهم لتأثيرات صحية مع التقلبات المناخية في الربيع. فتزيد عندهم أعراض السعال، ألم الصدر ومشاكل الجهاز التنفسي.

الشعور بالتعب:

في فصل الربيع يشعر البعض بالتعب والارهاق، بالاضافة للحاجة الى النوم بفتراتٍ أكثر وذلك لمنح الجسم المزيد من الطاقة التي يحتاجها للمهام اليومية.

– ضربات الشمس:

من المهم جداً الانتباه عند التوجه الى الخارج حيث تكون درجات الحرارة مرتفعة وأشعة الشمس قوية خلال فصل الربيع، فقد تؤثر عليكم بشكلٍ سلبي وتتعرضون لضربات الشمس التي تنهك الجسم وتعرضه للمزيد من المضاعفات الشديدة.

– الاكتئاب:

بعض الأشخاص قد يُصابون باكتئاب الربيع، الذي يُعتبر من المشاكل النفسية الشائعة عند تبدّل المواسم والتقلبات المناخية وارتفاع درجات الحرارة في الأجواء.

المصدر: مواقع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى