منوعات

نقص فيتامين بي 9.. علامات تنذر بالخطر

حذرت دراسة طبية حديثة من أن هناك 5 علامات تظهر على جسم الإنسان تكشف عن نقص فيتامين بي 9 المهم لإنتاج خلايا الدم الحمراء.

ويلعب هذا الفيتامين، المعروف أيضا باسم الفولات، دورا مهما في عدد من وظائف الجسم المهمة، حيث يعتمد عليه تصنيع الحمض النووي واستقلاب الأحماض الأمينية وانقسام الخلايا.

مقالات ذات صلة

وهناك الكثير من الأطعمة مثل اللحوم والبيض والمأكولات البحرية ومنتجات الألبان التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين بي 9 الذي ينتج حمض الفوليك بشكل طبيعي، لذلك من الضروري وضع الكثير منها في نظامك الغذائي.

وأشارت هيئة الصحة الوطنية البريطانية إلى أن أولى علامات نقص فيتامين بي 9 هي فقر الدم الناجم عن نقص حمض الفوليك، وهو يحدث عندما يؤثر نقص فيتامين (B12) أو (B9)، بشكل كبير على إنتاج الجسم لخلايا الدم الحمراء.

وأضافت أن العلامة الثانية هي الشعور بالإرهاق والتعب، فنقص حمض الفوليك له تأثير كبير على قدرة الجسم على إنتاج الطاقة واستخدامها بشكل صحيح، ما يجعل الشخص يشعر بالضعف ويعاني من التعب الشديد أثناء النهار.

ووفقا لموقع “هيلث لاين”، يعد التعب أحد الأعراض الأكثر شيوعا لاتباع نظام غذائي خال أو فقير من فيتامين (B9)، ويحدث هذا لأن الجسم غير قادر على إنتاج خلايا الدم الحمراء بشكل صحيح ما يعيق وصول الأكسجين في جميع أنحاء الجسم.

العلامة الثالثة لنقص فيتامين بي 9 هي البشرة الشاحبة والباهتة، التي تظهر على الكثير منا بعد ليلة مرهقة، لكن فقدان حمض الفوليك الأساسي هو سبب محتمل آخر لمظهرك الباهت.

فعلى غرار فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، يمكن أن يترك فقر الدم المرتبط بفيتامين (B12) بشرتك شاحبة بسبب نقص خلايا الدم الحمراء، بحسب موقع “سكاي نيوز عربية”.

ووجدت دراسة أجريت عام 2021 حول أعراض نقص حمض الفوليك أن اليرقان يعد علامة منبهة أخرى في الجلد تدل على انخفاض مستوى فيتامين (B9)، حيث يحدث اصفرار الجلد نتيجة زيادة انحلال الدم (التمزق) الناجم عن ضعف تكوين خلايا الدم الحمراء، وهذا هو العلامة الرابعة.

أما العلامة الخامسة فهي الشعور بألم في الفم ما يشير إلى نقص حمض الفوليك، وهذا يمكن أن يظهر بعدة أشكال، حيث يمكن أن تحدث القرحة أو التهاب اللسان أو احمرار اللسان بسبب نقص فيتامين (B9) اللازم لإصلاح وتركيب الحمض النووي.

لذلك، ينبغي عدم تجاهل الجروح والقروح المتكررة التي لا تختفي من تلقاء نفسها، ومن الأفضل الاتصال بالطبيب لتحديد السبب

المصدر: وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى