منوعات

هذا الشاب يواظب على نشر جبينه فقط على إنستغرام لمدة 6 سنوات متتالية وبشكل يومي لسبب مدهش جداً.. شاهد

يسعى جيل الشباب إلى الشهرة بنشر صورهم وحياتهم اليومية وقصص مغامراتهم على وسائل التواصل الاجتماعي وقد نجح كثير منهم في الصعود إلى عالم المشاهير.

ويسعى معظم مستخدمي إنستغرام لالتقاط أروع الصور الممكنة لإثارة إعجاب أصدقائهم ومتابعيهم، يستخدم هذا الشاب شبكة التواصل الاجتماعي الشهيرة لنشر لقطات لجبينه.

ولكن أن تقوم بنشر جبينك لمدة 6 سنوات وبشكل يومي ومن دون ان يعرف وجهك أحد على الإطلاق وتصبح مشهوراً فهذا شيء عجيب.

إن (جورجيوس شليش) هو شاب يوناني يبلغ من العمر 25 عامًا ويعيش في مالطا، لديه أكثر الحسابات الشخصية إثارة للاهتمام على المنصة،

ليس لأنه ينشر صور مثيرة للإعجاب، بل لأن الغالبية العظمى من صوره هي لجبهته أو لأجزاء منها. من المؤكد أن حساب (جورجيوس) ليس الحساب الفريد الوحيد على «إنستغرام»،

ولكن ما يثير الدهشة حقًا هو أنه بقي مواظباً على نشر هذه الصور لمدة ست سنوات وليس لديه أي نية للتوقف حتى يصل إلى الـ 10 سنوات، على الأقل.

إن (جورجيوس شليش) هو شاب يوناني يبلغ من العمر 25 عامًا ويعيش في مالطا، لديه أكثر الحسابات الشخصية إثارة للاهتمام على المنصة،

ليس لأنه ينشر صور مثيرة للإعجاب، بل لأن الغالبية العظمى من صوره هي لجبهته أو لأجزاء منها. من المؤكد أن حساب (جورجيوس) ليس الحساب الفريد الوحيد على «إنستغرام»،

ولكن ما يثير الدهشة حقًا هو أنه بقي مواظباً على نشر هذه الصور لمدة ست سنوات وليس لديه أي نية للتوقف حتى يصل إلى الـ 10 سنوات، على الأقل.

فلماذا ينشر شخص ما صورًا لجبينه على «إنستغرام» باستمرار لأكثر من نصف عقد؟ حسنًا، صرّح الشاب البالغ من العمر 25 عامًا لموقع «Lovin’ Malta» أن الأمر بدأ قبل ست سنوات، أثناء علاقته بفتاة اعتادت سؤاله عن مكان وجوده. لذلك بدأ في إرسال صورة لجبينه مع المكان الذي يوجد فيه إلى صديقته كنوع من المزاح.

وعلى الرغم من انفصالهما منذ فترة طويلة، إلا أنه لم يتخطى لعبتهما الصغيرة واستمر في التقاط هذا النوع من الصور ونشرها على «إنستغرام».

يقول (شليش): ”بدأ الأمر كلعبة سخيفة، ولكن بعد مرور الأسبوع الثاني على التقاط هذه الصور، أدركت أن لدي مجموعة لا بأس بها من صور الجبين تلك، في هذا الوقت أنشأت حسابي على «إنستغرام»“.

وأضاف الشاب اليوناني: ”كانت مجرد صور لجباه، لكن الناس أحبوها، وقد طلبوا مني أن نشر صورًا لأصدقائهم. وبمجرد أن دفعت يورو للترويج لإحدى صوري، كان عدد الأشخاص الذين أعجبوا بها جنونياً للغاية“.

ومن المثير للاهتمام أن (جورجيوس شليش) ليس من المغرمين بـ «إنستغرام». على الرغم من أنه ينشر صور جبهته بشكل مستمر (مرة واحدة على الأقل في الأسبوع)، إلا أنه يستخدم الشبكة الاجتماعية فقط لهذا الغرض المحدد.

قال الشاب: ”إذا نظرت إلى التحليلات الخاصة بحسابي على «إنستغرام»، سترى أنني أستخدم التطبيق لمدة دقيقة واحدة في اليوم“.

كان بعض أتباع (جورجيوس) البالغ عددهم 540 متابعًا مقتنعين بأن صور جبهته تحمل خلفها رسالة غامضة، لكن المواطن اليوناني يصر على أنها مجرد مجموعة من صور الجبين العشوائية.

المصدر: موقع Oddity Central

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى