close
منوعات

طفلة مصرية تحصل على الإجازة الجامعية في أمريكا بعمر 12عاماً.. شاهد الطفلة المعجزة سوسن أحمد

التاريخ: 05 يناير 2022 استلمت سوسن أحمد وثيقة تخرجها من كلية بروارد الجامعية بولاية فلوريدا الأميركية.

أصبحت سوسن أحمد ذات الأصول المصرية و اثني عشر ربيعا أصغر خريجة في تاريخ كلية بروارد بولاية فلوريدا الأميركية، بعد حصولها على دبلوم في العلوم البيولوجية، غير أن طموحها لن يتوقف عند هذا الحد.

تصدرت قصة سوسن شبكات ومواقع التواصل الاجتماعي في أمريكا وأغلب دول العالم العربي، حيث إنه إنجاز غير مسبوق ولم يحصل من قبل في تاريخ الجامعة.

وذكرت شبكة “آيه بي سي نيوز” أن سوسن حصلت على دبلوم جامعي (دراسة أقصاها عامين) في العلوم البيولوجية في كانون الأول الماضي، وحازت حينها مرتبة الشرف الكاملة، إذ حصلت على 4 من 4، أي ما يعادل 100% في أنظمة تعليمية جامعية أخرى.

سوسن، التي يصفها كثيرون بـ”الطفلة المعجزة”، كانت قد نالت شهادة الثانوية العامة عندما كام عمرها 9 سنوات فقط.

حيث قررت الفتاة المعجزة لمواصلة تلقي العلم في جامعة فلوريدا، إذ تنوي دراسة برمجة الكمبيوتر والكيمياء والأحياء.

وأضافت أن برنامج البايثون للبرمجة في الجامعة استولى على اهتمامها، معتبرة أن الجامعة مكان رائع لدراسة هذه الموضوعات.

وقالت: “من الرائع أن يتم قبولي هناك( في الجامعة) في الفصل التالي”.

وكانت عائلة الطفلة قد أدركت، قبل سنوات، أنها موهوبة بما يسبق عمرها بكثير.

جينا أحمد والدة الطفلة سوسن التي جاءت من مصر هي وزوجها للدراسة قبل 13 عاماُ فقط أي منذ ميلاد سوسن تقريبا، قالت إنها أدركت موهبة طفلها مبكرا لذلك اعتمدت أسلوب التعليم المنزلي المكثف المغاير للأسلوب المدرسي المعتاد.

اجتازت سوسن اختبار ما بعد المرحلة الثانوية (PERT)، وهو اختبار تحديد المستوى تستخدمه فلوريدا لتحديد ما إذا كان الطالب جاهزا لالتحاق بالكليات أو الجامعات.

في بداية دراستها بالكلية، كان الجميع يساعد الطفلة التي بدت مختلفة عن بقية الطلبة، وكانوا ينادونها بـ”حبيبتي وعسولتي” على اعتبار أنها صغيرة في السن.

لكن فيه نهاية الأمر، كان الطلبة يطلبون منها المساعدة بعدما أصبحت متفوقة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى